بيئة

أول أشعة الشمس تنعكس على سطح بُحيرة (Palpuogna) الجبلية (كانتون غراوبوندن) الواقعة على ارتفاع 1918 متر فوق مستوى سطح البحر. صورة جميلة بمناسبة اليوم العالمي للمياه، الذي يُحتفل به سنويا يوم 22 مارس في شتى أنحاء العالم من أجل "جذب الإنتباه إلى أهمية المياه العذبة، والدعوة إلى الإدارة المستدامة لموارد المياه العذبة". وبما أنه يتم تسليط الضوء سنويا في هذا اليوم على جانب معين من المياه العذبة، تنظم المدن السويسرية عدة فعاليات من أجل رفع الوعي بأهمية هذا السائل الحيوي، وتعقد مدينة لوزان على سبيل المثال يوما إعلاميا في 26 مارس الجاري تُخصصه لملف معالجة المياه.

أخبارٌ مُصوّرة

الوعل الألبي في ظل هيمنة ملك الجبال

بقلم
جولي هانت Julie Hunt، سوزان مسيخا Susan Misicka

بعد أن كانت قد اختفت من الكنفدرالية، تتسلق آلاف الوعول الألبية اليوم جبال الألب السويسرية بكل ثقة.

تحاليل وراثية في المُختبر الذي يقتفي آثار الذئب..

بقلم
زينو زوكّاتيلّي Zeno Zoccatelli

لقد عاد الذئب إلى سويسرا منذ أكثر من عشرين عاماً. ولا يبدو أن النقاش الذي يثيره وجوده، سواء على المستوى السياسي أو على المستوى الإعلامي، سيهدأ قريباً.

مع بداية عودة الدفء والأيام المشمسة، تتوجه مجموعات المتطوعين في عطلات نهاية الأسبوع إلى ضفاف البحيرات ومسارات الأنهار في شتى أنحاء سويسرا للمشاركة في حملات تنظيف موسمية يتم خلالها جمع مئات الأطنان من النفايات والأوساخ استعدادا لفصلي الربيع والصيف التي يكثر فيها الإقبال على ممارسة رياضة المشي والتنزه بين أحضان الطبيعة الخلابة. (في الصورة، متطوعون يُشاركون في حملة مماثلة نظمت عام 2016 لتنظيف محيط بحيرة ليمان التي تمتد من جنيف إلى لوزان). 

أخبارٌ مُصوّرة

في سنغافورة، أصبحت سيارة الأجرة من دون سائق واقعا ملموسا. رغم ذلك، يُرافق المسافرين مهندس خلال الرحلة في مرحلة تجريبية.

الدورة 87 لمعرض جنيف الدولي للسيارات "تدريجيا سيتعوّد الإنسان على وضع مصيره بيد سيارة ذاتية التحكّم"

بقلم
أوليفيي بوشارOlivier Pauchard

تنطلق الدورة السابعة والثمانون لمعرض السيارات بجنيف يوم الخميس 9 مارس الجاري. وعلى مدى عشرة أيام، سيقف الجمهور على المراحل التي ...

صورة بانورامية لساحة جامع الفنا التي تتوسّط مدينة مراكش المغربية، وسوقها النشط ومتعدد الأوجه. 

دراسة سويسرية حول جودة الحياة مراكش تتصدّر قائمة أفضل المدن الإفريقية

بقلم
عبد الحفيظ العبدلي مع الوكالات

تصدّرت المدن الثلاث: مراكش (المغرب)، وجوهانسبورغ (جنوب افريقيا)، والإسكندرية (مصر) على التوالي قائمة أفضل أكبر 100 مدينة افريقية من ...

إبان شهر نوفمبر 2015، تظاهر ما يزيد عن 10 آلاف مزارع سويسري في العاصمة الفدرالية برن، ضد التخفيضات في الدعم الذي تقدمه الحكومة الفدرالية للزراعة. 
كالعادة، لا تعود عمليات استخراج البوكسيت في غينيا بالكثير من النفع على أهل البلد الأصليين، هذا إن لم تكن تؤذيهم فعلياً. وبما أن بعض الشركات العملاقة الناشطة في قطاع التعدين تتخذ من سويسرا مقرا لها، تودُّ ايتوس تذكيرهم بمسؤولياتهم.

20 عاماً من الإستثمار المسؤول "ايتوس".. المؤسسة السويسرية التي تريد وضع ضوابط أخلاقية للرأسمالية

بقلم
مارك ـ أندري ميزري Marc-André Miserez

تدعم مؤسسة ايتوس الاستثمار المسؤول اجتماعياً وبيئياً منذ عشرين عاماً وتشارك أيضاً بشكل مباشر في تسيير أعمال الشركات لتذكيرها ...

اختارت منظمة "برو ناتورا" Pro Natura التي تُعنى بحماية الطبيعة الأيل الأحمر، ليكون حيوان عام 2017 في سويسرا. وتقول المنظمة غير الحكومية التي تُعنى بحماية الطبيعة في سويسرا، إنها تسعى من خلال اختيارها لهذا الحيوان الذي يقطع مسافات كبيرة في كل يوم، لفت الإنتباه إلى الوضعية التي تُوجد عليها المعابر والممرات التي يسلكها هذا الصنف من الحيوانات البرية. ووفقا للمنظمة، فإن عمليات التقسيم التي تتعرض إليها الطبيعة في الأرياف السويسرية (من خلال شق الطرق البرية وبناء السكك الحديدية وتشييد التجمعات السكنية) تحولت إلى "مشكلة متنامية تُواجه الأيل الأحمر" الذي يشتهر بقرونه الطويلة وبصرخاته المميزة في فترات التزاوج (500 مرة في الساعة الواحدة)، وبتحركاته عبر مسافات طويلة أثناء النهار والليل وبين فصلي الصيف والشتاء. يُشار إلى أن الأيل الأحمر اختفى من سويسرا في منتصف القرن التاسع عشر ثم عاد للظهور حوالي عام 1870 عبر النمسا. وفي عام 1875، وفّر القانون الفدرالي للصيد حماية لصالح الإناث وقلص من الفترة المخصصة لموسم الصيد من أجل الزيادة في أعدادها. واليوم يصل تعداد الأيل الأحمر في سويسرا إلى حوالي 35000، وتتواجد أساسا إلى الجنوب الغربي من جبال الألب.

أخبارٌ مُصوّرة