إتجار غير مشروع بالممتلكات الثقافية متحف في جنيف يعرض قطعا أثرية نادرة مُهرّبة من ثلاثة بلدان عربية


مُراسلة تتأمل شاهديْ قبر أثريين من تدمر يعود تاريخهما إلى القرن الثاني للميلاد خلال أول عرض نظمه متحف الفن والتاريخ في جنيف يوم 14 مارس 2017 لتسع قطع أثرية منهوبة من اليمن (5 قطع) وسوريا (3) وليبيا (1) عثرت عليها سلطات الجمارك السويسرية سنة 2013 في ميناء جنيف الحر. وقد توصلت الأبحاث التي أجريت لاحقا إلى أنه تم إيداعها في ميناء جنيف الحر ما بين عامي 2009 و2010 بعد أن هُرّبت بطرق ملتوية في إطار عمليات الإتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية. وتبعا لذلك، قررت النيابة العامة في جنيف مُصادرتها، وتم إيداعها في قاعة خاصة في متحف الفن والتاريخ بالمدينة الذي كُلّف بصيانتها وعرضها للجمهور في انتظار إعادتها إلى البلدان العربية المعنية بعد عودة الإستقرار إليها.

مُراسلة تتأمل شاهديْ قبر أثريين من تدمر يعود تاريخهما إلى القرن الثاني للميلاد خلال أول عرض نظمه متحف الفن والتاريخ في جنيف يوم 14 مارس 2017 لتسع قطع أثرية منهوبة من اليمن (5 قطع) وسوريا (3) وليبيا (1) عثرت عليها سلطات الجمارك السويسرية سنة 2013 في ميناء جنيف الحر. وقد توصلت الأبحاث التي أجريت لاحقا إلى أنه تم إيداعها في ميناء جنيف الحر ما بين عامي 2009 و2010 بعد أن هُرّبت بطرق ملتوية في إطار عمليات الإتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية. وتبعا لذلك، قررت النيابة العامة في جنيف مُصادرتها، وتم إيداعها في قاعة خاصة في متحف الفن والتاريخ بالمدينة الذي كُلّف بصيانتها وعرضها للجمهور في انتظار إعادتها إلى البلدان العربية المعنية بعد عودة الإستقرار إليها.

(Keystone)

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك


×