نقل عيّنات مخبرية بين مستشفيين البريد السويسري يختبر طائرات بدون طيّار في لوغانو


هذه أحدث طائرة بدون طيار سيستخدمها البريد السويسري في الإختبارات المتعلقة بتسليم الطرود الخفيفة لمسافات محدودة جدا.

هذه أحدث طائرة بدون طيار سيستخدمها البريد السويسري في الإختبارات المتعلقة بتسليم الطرود الخفيفة لمسافات محدودة جدا.

(post.ch)

في سياق الإختبارات التي تقوم بها مؤسسة البريد السويسري، من المتوقّع أن ينطلق خلال شهر مارس الجاري استخدام طائرات من دون طيّار لنقل عيّنات مخبرية (مثل عيّنات البول أو الدم) بين مستشفيين بمدينة لوغانو، في كانتون تيتشينو جنوب البلاد. ويأمل المسؤولون في المؤسسة أن تدخل هذه الخدمة مرحلة التشغيل الكامل ابتداء من العام المقبل.

في بيان أصدره يوم الثلاثاء 14 مارس 2017، أعلن البريد السويسري أنه يُخطط لبدء مرحلة الإختبار انطلاقا من منتصف شهر مارس الجاري. كما أوضح أنه يخوض تجربة أول استخدام تجاري للطائرات من دون طيار مع مجموعة مستشفيات مركز عمليات الطوارئ في كانتون تيتشينو.

ومن المنتظر أن تنقل هذه الطائرات عيّنات مخبرية بين مستشفيين يُوجدان في مدينة لوغانو، وهما "المستشفى الإيطالي" و"المستشفى المدني" الذي يقع على مسافة 600 متر من الأوّل.

البريد السويسري ذكر أن الغاية من العملية تتمثل في استخدام طائرات من دون طيّار ذاتية الحركة لنقل عيّنات "بسرعة أكبر وكفاءة أحسن في المستقبل". ويأمل القائمون على هذه التجربة أن يبدأ الإستخدام المنتظم لهذا الصنف من الطائرات بين المستشفيين ابتداء من عام 2018.

وفي تصريحات صحفية، قال أوليفيي فلاور، الناطق الرسمي باسم مؤسسة البريد السويسري: "في الغالب ستكون المنقولات من السوائل المعدّة للإختبار".

ومن المقرّر أن يتفقّد مكنب الطيران المدني السويسري هذه الطائرات من دون طيّار وأن يشرف على الرحلات التجريبية الأولى قبل منح التراخيص اللازمة. في الأثناء، يجب أن تثبت هذه الطائرات أنها تلبي متطلبات السلامة الصارمة.

تجدر الإشارة إلى أن البريد السويسري أجرى أوّل اختبار لاستخدام طائرات من دون طيار في عام 2015 بالإشتراك مع "ماتيرنات"، وهي شركة مصنّعة بكاليفورنيا متخصصة في تطوير طرق التسليم عن طريق الجو للحصول على الرعاية الصحية في البلدان النامية. كذلك قامت بلدان أخرى مثل ألمانيا وفرنسا بإجراء اختبارات مماثلة حول استخدام الطائرات من دون طيار في تسليم شحنات مُعينة.

إرساليات بريدية طائرة بدون طيار للبريد السويسري

هذه هي الطائرة بدون طيار التي استُخدمت لإيصال طرود حينما بدأت مؤسّسة البريد السويسرية في إجراء اختباراتها الأولى في هذا المجال سنة 2015. (SRF، ...

"ليس بديلا عن الطرق التقليدية"

من خلال هذا المشروع، يبدو وكأن سويسرا تسيرعلى خطى شركة "أمازون" الأمريكية التي تدرس إمكانية توزيع طرودها البريدية بواسطة الطائرات من دون طيار. وفي الفترة الأخيرة، تحصلت بالفعل على الضوء الأخضر للبدء في اختبار رحلات تسليم الطرود في الولايات المتحدة. ففي موفى السنة المنقضية، أكملت أمازون بنجاح أوّل عمليات تسليم لطرود بواسطة طائرات من دون طيار كجزء من مبادرة النقل الجوي. وقد تم تسليم الطرد إلى أحد العملاء في منطقة كامبريدج في المملكة المتحدة يوم 7 ديسمبر 2016. وقد استغرقت العملية منذ إعطاء الأمر إلى لحظة التسليم 13 دقيقة فحسب.

من جهتها، تختبر مؤسسة البريد السويسري منذ فترة طرق تسليم مستقبلية. ففي سبتمبر 2016، قامت بإرسال روبوتات صغيرة الحجم، وذاتية الحركة من على أرصفة المدينة، لتسليم الطرود في سياق سلسلة من الإختبارات بعد أن تلقت إذنا بذلك من المكتب الفدرالي للطرقات. أما الإختبارات التي أجريت في العاصمة برن، وفي بلديات كونيتس (كانتون برن)، وبيبيريست (كانتون سولوتورن)، فقد تمت بالإشتراك مع شركة "ستارتشيب تيكنولوجيز" البريطانية.

حينها، أعلنت مؤسسة البريد السويسري إن هذه الروبوتات مُصمّمة لتسليم الرسائل الخاصة، بما في ذلك الطرود التي تتطلّب مرونة وسرعة في عملية التسليم. كما يُمكن أن تستخدم أيضا في المستقبل لتسليم الغذاء أو الدواء في نفس اليوم وفي نفس الساعة. وقد أطلقت إدارة البريد اختبارات تجارية مماثلة مع شركاء في بريطانيا وألمانيا خلال العام المنقضي.

وفي معرض الرد على بعض الإنتقادات والهواجس، تشدّد المؤسسة على أن استخدام الروبوتات لا يهدف إلى تعويض الطرق التقليدية في توزيع الرسائل والطرود، بل هو تعبير عن رغبة البريد السويسري في التكيّف مع تطوّرات التسوّق عبر الإنترنت، ومن أجل منافسة الأعداد المتزايدة من عروض الخدمات اللوجستية الخارجية.

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo.ch مع الوكالات

×