محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الطريق المؤدي الى مقر وكالة الامن القومي في فورت ميد 14 شباط/فبراير 2018

(afp_tickers)

اعلن مكتب التحقيقات الفدرالي "اف بي آي" ان ثلاثة اشخاص اعتقلوا واصيب اخرون بجروح الاربعاء بعد ان اقتحمت سيارة مدخل وكالة الامن القومي في محيط العاصمة واشنطن، موضحا ان الحادث ليس ارهابيا.

وترافق الحادث الذي ادى الى اصابة سائق السيارة وشرطي واحد المارة بجروح مع اطلاق نار، في الوقت الذي اصطدمت فيه سيارة رباعية الدفع سوداء بالبوابة والعوائق الاسمنتية عند المدخل الرئيسي للوكالة الامنية في فورت ميد في ميريلاند. وبثت محطة "ان بي سي نيوز" صورا لسيارة سوداء وقد نخرت عدة رصاصات زجاجها الامامي، وما يبدو انه بقع دماء على الارض خارج مبنى الوكالة التي تعتبر مركز التجسس الالكتروني الرئيسي في الولايات المتحدة.

وقال المسؤول في "الاف بي آي" غوردون جونسون للصحافيين "لا توجد مؤشرات بان هذا الحادث مرتبط بالارهاب"، مضيفا "نعتقد بانها حادثة معزولة".

واشار جونسون الى ان الرجال الثلاثة الذين كانوا داخل السيارة هم قيد الاعتقال، والسائق تم ارساله الى المستشفى لتلقي العلاج دون ان يتوسع في اعطاء معلومات عن حالته الصحية، لكنه قال ان اصابته ليست ناتجة عن طلقات نارية.

من جهته، اعلن البيت الابيض انه تم ابلاغ الرئيس دونالد ترامب باطلاق النار. وقالت الرئاسة في بيان ان "الرئيس اُبلغ بإطلاق النار في فورت ميد. افكارنا وصلواتنا مع كل الاشخاص الذين اصيبوا".

- غير قابلة للاختراق -

ووكالة الامن القومي هي مؤسسة وظيفتها الاساسية التنصت خلافا لكل وكالات الاستخبارات الاخرى. وهي مكلفة خصوصا جمع وتحليل كل اشكال الاتصالات الالكترونية وقرصنة أجهزة كمبيوتر خصوم الولايات المتحدة والمشتبه بهم في انحاء العالم، وكذلك حماية أنظمة الاتصالات والمعلومات الاميركية من الهجمات الالكترونية.

وهي واحدة من اكثر اجهزة الاستخبارات الاميركية سرية الى ان قام خبير المعلوماتية والمستشار السابق لديها ادوارد سنودن بتسليم ملايين الوثائق السرية لوسائل إعلام في 2013.

وكشفت الوثائق التي قام سنودن -- اللاجىء في روسيا منذ ذلك الحين -- بتسليمها الوسائل الاكثر سرية للوكالة في عملياتها للتنصت واعتراض واختراق المبادلات في شبكات الاتصالات والمعلوماتية. وقد شكل ذلك ضربة قاسية للوكالة التي كانت معروفة بانها غير قابلة للاختراق وتتمتع بسمعة جيدة.

وفي آذار/مارس 2015 حاول رجلان يرتديان ملابس امرأة دخول وكالة الاستخبارات الشهيرة والغامضة بسيارتهما. وقد قتل السائق وجرح الراكب الآخر. وتبين فيما بعد انهما انعطفا بالسيارة الى مسار ممنوع ورفضا التوقف لانهما، كما تبين لاحقا، كانا ينقلان مخدرات.

وقامت وكالات الاستخبارات الاميركية الكبيرة بتعزيز أمن منشآتها في اعقاب قيام رجل بإطلاق النار على سيارات كانت تنتظر لدخول مقر وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) في ماكلين بولاية فرجينيا في كانون الثاني/يناير 1993. وقتل موظفان من الوكالة وجرح ثلاثة في الهجوم.

وفر المهاجم أيمل كاسي الى بلده باكستان، وأمضى المحققون أربع سنوات للعثور عليه. واعتقل وأعيد الى الولايات المتحدة حيث ادين بالقتل وأعدم في 2002.

في 2016 صدم رجل بسيارته إحدى بوابات مقر سي.آي.إيه وقال انه مجنّد في الوكالة. وتم اعتقاله وتبين لاحقا إنه مريض عقليا، وحكم عليه بالسجن 30 يوما ودفع غرامة.

ويضم مجمع فورت ميد الهائل ايضا "القيادة العسكرية الاميركية للانترنت" ووكالات اميركية اخرى.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب